جميع القضايا

قضية نبيل البركاتي

27 مارس 2020
الجلسة التاسعة
ليس هناك معلومات
03 جانفي 2020
الجلسة الثامنة
ليس هناك معلومات
18 أكتوبر 2019
الجلسة السابعة
ليس هناك معلومات
31 ماي 2019
الجلسة السادسة
ليس هناك معلومات
15 مارس 2019
الجلسة الخامسة
ليس هناك معلومات
14 نوفمبر 2018
الجلسة الثالثة
ليس هناك معلومات
03 أكتوبر 2018
الجلسة الثانية
ليس هناك معلومات
04 جويلية 2018
الجلسة الأولى
ليس هناك معلومات

بعد تفريق مناشير من طرف حزب العمال الشيوعي التونسي عنوانها، الخلاف بين الدستوريين والإخوان المسلمون لا يهم الشعب، قام النظام بحملة أمنية واسعة لإعتقال مناضلي هذا الحزب. حيث تم يوم 28 أفريل 1987 إعتقال الشادلي الجويني الذي اعترف تحت التعذيب بأن نبيل البركاتي هو من أعطى أمر تفريق المناشير، ليتم في نفس اليوم اعتقال نبيل البركاتي من طرف أعوان الأمن بمركز الأمن بقعفور، حيث لم يكن إعتقاله قانوني ولم يتم إعلام وكيل الجمهورية بذلك، ولم يتم إدراج إسمه بدفتر الموقوفين بين 28 أفريل و08 ماي 1987. خلال مدة الإيقاف تعرض نبيل البركات في مرات عديدة للتعذيب. وبعد ذلك تم العثور على جثتة يوم 9 ماي 1987، ملقى على الأرض بجانب مسرب مياه، عاريا، رصاصة برأسه وعلى بعد 300 متر من مركز الأمن بقعفور. كما تم العثور على مسدس تابع للعون نجيب الوسلاتي بجانب جثة نبيل البركاتي وهو ما يعتبر بمثابة التمثيلية لإيهام الناس أنه فرَ ثم إنتحر.