جميع القضايا

قضية كمال المطماطي

28 جانفي 2020
الجلسة الثامنة
ليس هناك معلومات
10 جويلية 2018
الجلسة الثانية
ليس هناك معلومات
29 ماي 2018
الجلسة الأولى
ليس هناك معلومات

كان كمال المطماطي ناشطا في حركة الاتجاه الإسلامي وكاتبا عاما لنقابة موظفي الشركة التونسية للكهرباء والغاز. تم إيقافه صباح يوم 7 أكتوبر 1991 في مكان عمله بقابس حيث لم يظهر منذ ذلك التاريخ، كما أن السلط المعنية لم تستجب للمطالب المتكررة لعائلته لمعرفة مصيره. إلى يومنا هذا لم تتلقى العائلة جثة الضحية. في 1992 أصدر القضاء حكما بالسجن ضد السيد كمال المطماطي ب17 عشرة سنة غيابيا في حين أنه كان على الأرجح قد توفي. وأفادت بعض الشهادات في 2009 أن الضحية قد توفي في اليوم الذي تم اعتقاله فيه. وبعد فتح بحث قضائي في الغرض سنة 2012، أفاد الشهود أن كمال المطماطي قد توفي في الساعات الأولى من اعتقاله نتيجة تعذيبه من قبل أعوان الأمن وتم بعد ذلك إغلاق الملف. و في 2016 اعترفت الدولة التونسية بوفاته وسلمت لعائلته شهادة وفاة. كما أحالت هيئة الحقيقة والكرامة الملف للمحكمة في 17 نوفمبر 2018 بعد تلقيه من عائلة الضحية.